لا يمكن تقييد المعرفة ولا ينبغي حبسها في المكتبات: ميرفت سلمان

Photo by Adam Novak/Wikimedia Foundation, CC BY-SA 3.0.
Photo by Adam Novak/Wikimedia Foundation, CC BY-SA 3.0.

قد يكون تحرير ويكيبيديا جزء من قدر ميرفت سلمان، حيث تتذكر ميرفت أنها كانت طفلة ذات توجه موسوعي فتقول “قد جمعت 400 صفحة في موسوعتي الخاصة.” فبعد كل ذلك لا عجب أن تكون قد انجذبت فورًا لويكيبيديا عندما اكتشفتها عن طريق محرك بحث، حيث شُغفت بفكرة مشاركة معرفتها مع العالم.

عندما بدأت ميرفت تعاملها البسيط مع ويكيبيديا بقراءة مقالة واحدة كل يوم، كانت مُستاءة من الترجمة الآلية منخفضة الجودة أحيانًا فبدأت في تحسين الهجاء والترقيم والقواعد وإنشاء الجمل في المقالات الموجودة بالفعل وذلك حتى قررت أن تأخذ خطوة إنشاء مقالات جديدة بنفسها حيث بدأت بصفحة عن شرشبيل. شرشبيل هو الشخصية العدائية الرئيسية في سلسلة الكتب الكوميدية السنافر. بمرور عام واحد وبمساعدة مجتمع ويكيبيديا العربية في مجموعته على الفيسبوك، أصبحت ميرفت إدارية بانتخاب المجتمع، وبمرور أربع سنوات كانت ميرفت قد أنشأت 900 مقالة وعدلت ويكيبيديا أكثر من 56 ألف مرة. وتستمر ميرفت في المشاركة بصفتها مُنظمة مناسبات ومحررة منتظمة لمقالات العلوم وخصوصًا المرتبطة منها بالبرمجيات وتحليل البيانات والطب.

وبذكر ذلك الفرع الأخير من فروع المعرفة فإن ميرفت تعتبره واحدا من الأقل تطورا على ويكيبيديا العربية. تقول ميرفت”قليل من المحررين يشاركون في مجال المقالات الهندسية والرياضية والطبية. كما أننا نواجه مشكلة تعبيرات حيث تُدرّس العلوم في المرحلة الجامعية باللغة الإنجليزية – وخصوصا في الكليات الطبية – يُعد إيجاد المصطلحات المناسبة المفهومة عائقا للعديد من المساهمين. على سبيل المثال، عندما نحرر مقالات عن الأمراض فإن إحالة القارئ إلى المعاجم المتخصصة لا يحل المشكلة دائمًا حيث أن التعبيرات الموجودة في هذه المعاجم قد تكون قديمة وغير مألوفة للقارئ.”

من المشكلات الأخرى التي أشارت لها ميرفت، مشكلة الحاجز اللغوي بين ويكيبيديا العربية وبقية مجتمع ويكيميديا. توضح ذلك ميرفت قائلة “المبادرات التي تجري داخل ويكيبيديا العربية عامة لا يعرف عنها أحد خارجها حيث لا يُدوّن متحدثي العربية بالإنجليزية.”

وبالإضافة إلى مشاركتها في المجال العلمي، تساهم ميرفت أيضا في تقليص الفجوة بين الجنسين على ويكيبيديا، حيث شاركت في تحدي المئة يوم على ويكيبيديا، الذي يقوم خلاله الويكيبيديين بإنشاء مقالة واحدة كل يوم لمدة 100 يوم متصلة، وكان جزء من مشاركتها أنها كتبت مقالات عن المرأة وبدأت مبادرة حيث يشارك المحررون بكتابة مقالات عن المرأة لمدة سبعة أيام متصلة وسمت تلك المبادرة أسبوع ويكي المرأة. وقد أنتجت تلك المبادرة أكثر من 200 مقالة جديدة بعشرين لغة مختلفة تنوعت من العربية، لغة ميرفت، إلى اللاتفية والتيلوغوية.

Photo by Andres Putting, CC BY-SA 4.0.
كيرستي كاليولايد (على اليسار)، الرئيسة الخامسة والحالية لإستونيا. ميرفت أنشئت الصفحة العربية عنها على ويكيبيديا ضمن أسبوع ويكي المرأة، وتُرجمت الصفحة بعد ذلك إلى 19 لغة أخرى. Photo by Andres Putting, CC BY-SA 4.0.

وكانت تجربة ميرفت المُفضلة على ويكيبيديا أنها شاركت في مسابقة كتابة مدتها 6 أشهر عام 2013، حيث كان جزءا من المسابقة أنها أنشأت عشرات المقالات الجديدة وطورت المقالات الموجودة ورفعت صورا جديدة. انتهت المسابقة بوصول ميرفت لمرحلة متقدمة في التصفية وحصولها على جائزة متواضعة. تذكر ميرفت تلك التجربة وتعلق قائلة “كان تحديا بالنسبة لي ولكنني أثبت لنفسي قدرتي على تحقيق الأهداف التي وضعتها لنفسي.”

عندما سألنا ميرفت عن دافعها للمشاركة في ويكيبيديا، ردت ميرفت ببساطة قائلة “أنا فقط مؤمنة بالرسالة الأساسية لويكيميديا: المعرفة الحرة للجميع. أود أن أنشر هذه الرسالة عن طريق توصيل هذه المعرفة. أود أن يجد الناس المعلومات التفصيلية التي يرغبون بها حول أي موضوع بسهولة ودون تكلفة. “

وتختتم ميرفت سلمان قائلة: “ما زال أمامنا الكثير من العمل المستمر لأعوام، وما زلنا بحاجة إلى ضم المزيد من المشاركين من حول العالم، ولكنني أؤمن أن الحركة يمكنها أن تلعب دورا عظيما في نشر رسالة المعرفة الحرة حول العالم. لا يمكن تقييد المعرفة ولا ينبغي حبسها في المكتبات.”

أجرى الحوار جان نوفاك٬ متطوع من مجتمع ويكيبيديا
كتب، توماش كوزلويسكي، كاتب تدوينات٬ مؤسسة ويكيميديا

Archive notice: This is an archived post from blog.wikimedia.org, which operated under different editorial and content guidelines than Diff.

No comments

Comments are closed automatically after 21 days.