الحرب والأمل … تسليط الضوء علي ويكيميديا السودان

بعد مرور 9 أشهر علي الحرب في السودان، تعود بنا ذاكرة الأنشطة الي ديسبمر العام السابق 2022 حيث نظمت مجموعة مستخدمي ويكيميديا السودان ورشة عمل لخطتها للعام 2023 باحلام وأهداف  كبيرة نحو المضى قدما الإ أن الحرب التي إندلعت في 15 أبريل 2023 في العاصمة السودانية الخرطوم وسرعان ما توسعت لتشمل مدن أخرى – التي شردت أكثر من 7.4 مليون شخص داخل السودان وخارجه منذ اندلاع القتال حسب إحصائيات مكتب الامم المتحدة في السودان- حالت دون ذلك ، غادر أعضاء مجتمع ويكيميديا السودان الي خارج العاصمة الي ولايات آمنه، وانخرط معظمهم في العمل في معسكرات النازحين، كما غادر جزء منهم الي خارج البلاد.

ورشة الخطة السنوية للمجتمع للعام 2023

حياة النازحين لسيت جيدة خاصة لؤلئك الذين لم تكن لديهم تجربة نزوح من قبل، ففريق مجموعة مستخدمي ويكيميديا السودان كان عليهم ترتيب نمط حياتهم الجديدة وكذلك التخطيط علي أن تكون الحرب وحركة النزوح دافعاً للأمل والعمل، في سبتمبر  نظمت ويكيميديا السودان تدريب لعدد 15 من المستخدمين الجدد في مدينة المناقل بولاية الجزيرة، وكذلك كتابه عدد من المقالات المتعلقة بالحرب في السودان ، وايضاً دعم أعضاء المجتمع وإلهامهم من خلال تقديم الإرشادات والنصح، وكذلك  ودعم الوافدين الجدد بتحسين جودة المقالات والمشاركة في أنشطة ويكيميديا الأخرى مثل: WikiLovesWomen/SheSaid.

الصورة الجماعية في ختام ورشة الوافدين الجدد/مدينة المناقل

إلا أن توسعة دائرة الحرب في السودان لتشمل عدد  5 ولايات في درافور غرب السودان وأربع ولايات في كردفان ووليات في وسط السودان هما الجزيرة وسنار وولاية النيل الإبيض مع عدم وجود تضامن عالمي بصوت عالي عن الحرب في السودان، بالرغم من تجاوز عدد النازحين 6 مليون شخص الذي فقدوا ديارهم وممتلكاتهم حسب إحصائيات مكتب الأمم المتحدة في السودان، بالإضافة إلى أكثر من 15 مليون محاصرين في مناطق الصراع النشطة المعرضون دوماً لخطر فقدان الوصول إلى الخدمات الأساسية بشكل مباشر ولا سيما إنقطاع الاتصال والإنترنت بشكل مستمر.

أكتب هذا المقال وأنا من أحد أؤلئك الملاييين المحاصرين في مناطق الصراع النشط، أكتب هذا بعد إنقطاع للإنترنت دام ثلاث أيام مستمرة ومدينة تشهد حركة نزوح مستمرة.

ونحن ندخل علي العام الجديد 2024 نعلم أن هناك قصص يجب أن تروي وأبطال يجب أن يوثّق لهم والكتابة لأجل تعزيز الوحدة في المجتمع، وكذلك دعم عمل الأغاثه وتوثيق المعلومات وتضمينها، وان تأثيرات الحرب بالتهجير والدمار كبيرة لذا بالأهمية بمكان أن نتواجد في العام 2024 بالعديد من الأنشطة الحضورية أو عبر الانترنت.

ننتظر دعم الكثيرين لنا من خلال الدعم أو الأفكار حول الأنشطة التي يمكن أن ننظمها خلال العام 2024، بالإضافة إلى دعم المحتاجين في السودان أثناء الحرب، إذا أردت أن تقدم لنا أي أفكار أو دعم اتصل بنا علي hassoon134@gmail.com أول علي صفحتنا.

Notify of
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments